الثلاثاء.. تدشين شعار مونديال قطر 2022 رسميا

محمد السقا


يترقب العالم الثلاثاء المقبل إطلاق الشعار الرسمي لمونديال قطر 2022، والذي سيتم عبر آلية فريدة لأول مرة في تاريخ بطولات كأس العالم، عبر حملة رقمية عالمية يتم خلالها الإعلان عن الشعار في مختلف مناطق ودول العالم.

وأعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أمس أنها ستكشف النقاب عن شعار مونديال قطر 2022 في تمام الساعة 20:22 بتوقيت الدوحة، من خلال حملة رقمیة على مستوى العالم، یصحبھا عرض الشعار على واجھات معالم بارزة في قطر و23 دولة حول العالم، إلى جانب عرضه على شاشات عملاقة في عدد من العواصم العالمیة بشكل متزامن.

وذكرت اللجنة العليا أنه سیكشف عن شعار المونديال بعرضه على واجھات أبنية ومعالم رئیسیة في كل من العاصمة القطرية الدوحة (المسرح الروماني كتارا ومبنى الأرشيف الوطني مشيرب وبرج الدوحة الخليج الغربي وبرج الشعلة أسباير ومبنى وزارة الداخلية وفندق الشيراتون وقلعة الزبارة).

كذلك في عدد من الدول العربية وهي الكویت (أبراج الكویت)، ومسقط (دار الأوبرا)، وبیروت (صخرة الروشة)، وعمان (فندق الرویال)، والجزائر (دار الأوبرا)، وتونس (مدینة الحمامات)، والرباط (كورنیش الرباط)، والعراق (برج بغداد، ساحة التحریر).

كما أعلنت اللجنة أن شعار كأس العالم سيعرض أيضا على شاشات عملاقة في عدد من دول العالم، حيث اختير من الأمريكتين: الولایات المتحدة الأمريكیة (تایمز سكویر، وبرودواي، وبین شارعي 44 و45، ونیویورك)، والأرجنتین (جنرال باز واي 15 دي أغوستو، وبوینس أیرس)، والبرازیل (میترو دومیناشن سي ستایشن، وساو باولو)، وتشیلي (إیه في كینیدي، وبادریه ھورتادو، وسانتییغو)، والمكسیك (شارع برینسیبال، ومكسیكو سیتي).

وسيعرض في أوروبا بإنجلترا (لندن ویستفیلد ستراتفورد سیتي، وفور دیالز، ویستفیلد سكویر، ویستفیلد)، وفرنسا (جریه دو نورد، وباریس)، وألمانیا (محطة برلین للقطارات)، وإیطالیا (سیمبیون، وأكرو دیه لا باس، ومیلانو)، وإسبانیا (مدريد، وكایاو)، وروسیا (نوفیه أربات 2، وموسكو).

كما سيعرض شعار المونديال في تركیا عبر الشاشات العملاقة في كل من یلدز، وزوھاراتبابا، وباتشیسیر كیسم، وتاسدیلین، ومعمار سنان، وكافیرجا، وھارباي، ومركز، وبرباروس، ولیفازیم، والھند (تقاطع أبولناث، ومومباي)، وكوریا الجنوبیة (كویكس كراون، وسول)، وجنوب أفریقیا (شارع ألیس، وساندتون، وجوھانسبرج).

رحلة ملف الاستضافة التاريخية.. من الحلم إلى تدشين الشعار 

جاء قرار دولة قطر بالتقدم بملف الترشح لاستضافة كأس العالم FIFA 2022™ مبنياً على فكرة محورية وبسيطة: إنه الوقت المناسب للشرق الأوسط لاستضافة أعظم فعالية رياضية في العالم، وقطر هي الوجهة المناسبة لاستضافتها.

بتاريخ 16 مارس 2009 بدأ الفريق المسؤول عن الملف رحلته الطويلة في سبيل تحقيق الهدف وحصول قطر على حق استضافة كأس العالم FIFA 2022، وأعقب ذلك استضافة قطر مباراة جمعت منتخبي البرازيل وإنجلترا في 14 نوفمبر 2009 لإعطاء العالم لمحة عما يمكن أن يراه عند استضافة قطر لكأس العالم FIFA 2022، ثم توجهت لجنة ملف الاستضافة في نفس الشهر من العام إلى معرض سوكرإكس جوهانسبرغ للإعلان عن سفيرين جديدين للملف، هما الأسطورتان رونالد دي بوير وغابرييل باتيستوتا.

الدعم الأفريقي 

تربط قطر بالكرة الأفريقية علاقة وطيدة، حيث زار فريق ملف الاستضافة خلال شهر يناير 2010 القارة الأفريقية التي كانت تستعد وقتها لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010.

وأعقب ذلك تفجير بيب غوارديولا أحد أكثر الشخصيات شهرة وتحقيقاً للألقاب في عالم كرة القدم مفاجأة بإعلان دعمه للملف خلال حدث أقيم في برشلونة.

كما تعهد وزراء الرياضة والشباب العرب في أبريل 2010 بتقديم دعمهم الكامل لاستضافة كأس العالم FIFA للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

الكشف عن الإستادات 

أظهر العديد من نجوم كرة القدم الخليجيين دعمهم لملف الاستضافة خلال إعلاننا عن خمسة إستادات جديدة في حدث أقيم في دبي، خلال 28 و29 أبريل 2010، وعاشت الجماهير القطرية الأجواء المثيرة التي تحيط بكأس العالم FIFA في منطقة المشجعين التي أقيمت في سوق واقف في الدوحة خلال شهري يونيو ويوليو 2010.

وخلال شهر سبتمبر 2010 توجت زيارة وفد الفيفا إلى قطر لتفقد المرافق المحتملة للبطولة بالإعلان المفاجئ عن السفير الجديد للملف، الأسطورة الكروية زين الدين زيدان.

الإعلان الرسمي 

وفي 3 ديسمبر 2010 تحولت الأجواء المثيرة المشحونة بالتوتر إلى أجواء فرحة وبهجة مع إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن قطر هي الدولة المستضيفة لكأس العالم FIFA 2022، وخرجت البلاد عن بكرة أبيها لاستقبال فريق ملف الاستضافة لدى عودته منتصراً من زيوريخ.

وأعقب ذلك وعلى مدار 9 سنوات تدشين مشروعات عملاقة متعلقة بشكل مباشر وغير مباشر بتنظيم كأس العالم 2022، وكذلك تدشين ملعبين بشكل رسمي لاستضافة البطولة وهما إستاد خليفة الدولي الذي يعتبر أول الإستادات جاهزية لكأس العالم FIFA قطر 2022. الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 40,000 مقعد وخضع لأعمال تجديد وتغيير، وتم افتتاحه في مايو 2017..

وفي مايو 2019، أصبح إستاد الجنوب ثاني إستادات قطر 2022 جاهزية وأول إستاد يشيّد بالكامل خصيصاً للبطولة. وستبقى أمسية تدشينه عالقة في أذهان جميع من حضروها، حيث استضاف مباراة نهائي كأس الأمير 2019 التي تابعها 40,000 مشجع بكل حماسة وانبهار.

وأخيرا يستعد العالم للإعلان عن شعار مونديال 2022 «مونديال الحلم» الذي كثيرا ما أكدت دولة قطر على أنه سيكون مونديالا استثنائيا على جميع الصعد، وسيكون بمثابة أفضل نسخة من بطول كأس العالم، وذلك ينتظر أن يشكل إعلان الشعار بداية جديدة لرحلة استثنائية، مع إقرار آلية مبتكرة للإعلان عن الشعار يتشارك فيها سكان العالم في مختلف القارات وأبرز المدن العالمية.