Ooredoo تعزز شراكتها مع شركة الديار القطرية

الدوحة - لوسيل


أعلنت Ooredoo عن المرحلة التالية من شراكتها مع شركة الديار القطرية، وذلك لتوفير شبكات الاتصالات في مدينة لوسيل الذكية، والمساهمة في أن تصبح لوسيل من المدن الذكية الرائدة في العالم. وتعد مدينة لوسيل من أكبر المشاريع التي تقوم شركة الديار القطرية بتنفيذها، وسوف تقوم Ooredoo بتزويدها بالأنظمة الذكية وأجهزة الاستشعار في جميع أنحائها وببنية تحتية فائقة التطور، لتكون بمثابة الدعامة الأساسية لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المدينة. لتصبح بذلك مدينة لوسيل أول مدينة ذكية يتم إنشاؤها على نطاق واسع ونموذجاً وتطبيقاً حياً على كيفية الحياة في المدن الذكية.

وبمقتضى هذه الشراكة، ستكون شبكات Ooredoo السلكية واللاسلكية هي الأساس لمجموعة كبيرة من الخدمات الذكية الآمنة التي تتوفر في مدينة لوسيل. ومن بين الأمثلة العملية هي العمليات الذكية بأنظمة SCADA المدمجة، وحركة المرور الذكية لتقليل الاختناقات المرورية، وأنظمة الإضاءة الذكية لتوفير الطاقة، والإدارة الذكية للنفايات لتعزيز عمليات جمع النفايات ومسارات المركبات التي تقوم بهذه المهمة.

وبشكل عام، تهدف خدمات المدن الذكية هذه إلى الارتقاء بتجربة زوار وسكان مدينة لوسيل، بما في ذلك خدمات دعم البطولات الرياضية الكبرى التي ستستضيفها قطر.

وقال يوسف عبدالله الكبيسي، رئيس العمليات في Ooredoo قطر «سعداء بتعزيز شراكتنا مع شركة الديار القطرية لتطوير مدينة لوسيل لتكون مدينة ذكية. وتبرهن هذه الشراكة على التزامنا بالارتقاء بجودة الحياة في قطر بوجه عام وفي مدينة لوسيل بوجه خاص. وسنقوم بتصميم وتوفير البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مما يمكن مدينة لوسيل من الارتقاء بما توفره من خدمات إلى المستوى الأعلى، وتعزيز مكانة قطر كدولة رائدة في مجال المدن الذكية. إذ ستكون تكنولوجيا شبكتنا سوبرنت التي تتميز بالأمان والسرعة الفائقة هي الأساس للخدمات المبتكرة في المدينة الذكية لتسهم في الارتقاء بتجارب المستخدمين ودعم التحول الرقمي في دولة قطر حتى 2022 وما بعدها». وأضاف يوسف الكبيسي «نحرص في Ooredoo على الاستفادة من قدرات شبكتنا المتطورة والتي ساهمت في رفع سرعة البرودباند الثابت والجوال في قطر إلى ما يصل لغاية 10 غيغابت بالثانية، وذلك من خلال تزويد مدينة لوسيل بشبكة تواكب المتطلبات المعاصرة للاتصالات في المدينة الذكية، سواء كان من حيث السعة والسرعة وغيرها من المواصفات الفنية. ونحن نعمل على تصميم شبكة الاتصالات في المدينة لتكون قابلة أيضاً للتكيف مع الإضافات التي تتم مستقبلاً، مثل إضافة المزيد من أجهزة الاستشعار والأنظمة المتصلة بالشبكة، وتوفير مستويات كفاءة فائقة للمدينة وسكانها».