د. لويس حبيقة

عدد المقالات : 168
عدد المشاهدات : 189250

الانتخابات اليونانية مهمة

انتخابات اليونان مهمة جدا لأنها أعادت إلى السلطة حكم اليمين الوسط المتعلق بأوروبا وأسقطت الأحزاب المتطرفة، كانت هنالك نقمة عالمية على الرأسمالية أوصلت أحزابا يسارية ويمينية متطرفة إلى الحكم، حصل هذا يسارا في اليونان ويمينا في إيطاليا وغيرهما.

لماذا حصلت هذه النقمة على الرأسمالية؟ لا شك أن السياسات النقدية السابقة المرتكزة على "الانفلاش" أي فوائد منخفضة شجعت على المضاربات والمغامرات في السوق محدثة فقاعات مالية أنتجت أزمات كبيرة. سببت الفوائد المنخفضة تهورا في الاستثمارات.

بني الاقتصاد الحر في العقدين الأخيرين على الجشع أي على الرغبة في زيادة الغنى والمنافع مهما كانت التكلفة، أصبح المواطن كالماكينة التي يجب أن تستمر في التحرك لجني المال دون أن يشعر الإنسان بلذة إنفاق ما جناه. هنالك هدف مادي طغى على الأهداف الأخرى منع الإنسان من تذوق لذة الحياة فأحس دائما بالغضب وعدم الرضا.

طرحت التطورات في الاقتصاد الدولي خلال العقود الماضية أسئلة مهمة ستحدد هوية النظام الرأسمالي المستقبلي. ما هي علاقة الإنسان بالعمل من نواحي الشروط والأجور والحقوق كما الواجبات؟ المطلوب احترام شروط العمل والأوقات كأن تكون الأجور مناسبة لأوضاع البلد الاجتماعية. كي تبقى الإنتاجية مقبولة بل ترتفع، يجب على العامل أو الموظف أن يعيش بكرامة ويلبي حاجاته الشخصية والعائلية الأساسية.

ما هي علاقة الإنسان بالتكنولوجيا؟ أي ليس للجميع القدرة على متابعة التطور التكنولوجي. هل يملك كل إنسان القدرة الاستيعابية للتكنولوجيا؟ هل يملك القدرة لقراءة وفهم وتطبيق المقالات أو الاكتشافات العلمية الأساسية؟. هنالك شعور عند الإنسان بالتقصير تجاه التقدم العلمي.

ما هي علاقة الإنسان بالوقت؟، أي أنه ثمين وتجب الاستفادة منه مما يخلق شعورا دائما بالتقصير. إضاعة الوقت خطأ بل ربما خطيئة ويجب الربح في السباق المهني المرتكز عليه، إهمال الوقت مضر ولابد من توزيعه بذكاء على كافة الاحتياجات بحيث لا يكون هنالك هدر. ما هي علاقة الإنسان بالطبيعة وهذا ما أهمله الإنسان في العقود الطويلة الماضية ويحاول التعويض؟. إهمال الطبيعة وما يتبعه من سخونة وتلوث أثر سلبا على صحة الإنسان وإنتاجيته ومن المستحيل الرجوع إلى الوراء، أي إلى السلامة البيئية الحقيقية. يحاول الإنسان اليوم التنبه إلى الأضرار لكن ما وقع قد وقع. الإنسان فضل التنمية الاقتصادية على النوعية البيئية، ولا ننكر أن الاختيار صعب والطريق الوسطى غير واضحة.

بعد كل الأزمات، كان هنالك وعي لضرورة التغيير عبر التركيز على الأهداف الاجتماعية كالفقر وتوزع الدخل والثروة حتى تتحسن شروط الحياة ونوعيتها. حصلت انتخابات في دول عدة سابقا فاز بها عموما من اعترض على نتائج الماضي. لكن المشكلة تكمن في أن الحكومات الجديدة لم تعط النتائج المتوقعة، وبالتالي هنالك اليوم عودة إلى أحزاب السابق المعتدلة كما حصل في اليونان ومن المتوقع أن يمتد إلى دول أخرى. الانتخابات اليونانية مؤشر أساسي لما يمكن أن يحصل في دول أخرى.