كلية لندن الجامعية تبرز دور القيادات النسائية في القطاع الثقافي في قطر

الدوحة -قنا

نظمت كلية لندن الجامعية - قطر اليوم، حلقة نقاشية بعنوان /النساء والقيادة الثقافية/ في متحف الفن الإسلامي .

تناولت الحلقة دور القيادات النسائية في التطور السريع الذي يشهده قطاع الثقافة والمتاحف على مستوى العالم، وتحديدًا في دولة قطر، كما أبرزت دورهن في تطوير المتاحف، حيث لا يزال هذا الدور مهمشًّا في منطقة الخليج العربي ، برغم زيادة الاهتمام في السنوات الأخيرة بموضوع القيادة الثقافية ودور النساء في القطاع الثقافي.

شارك في الحلقة نخبة من السيدات اللاتي يشغلن مناصب قيادية في أبرز المؤسسات الثقافية في قطر.

واستعرضت الحلقة نتائج دراسة بحثية أجرتها الدكتورة كاترينا هندريك، المحاضرة في ماجستير المتاحف والمعارض في كلية لندن الجامعية ـ قطر، تسلط الضوء على نماذج القيادة التي تتبناها القياديات الطموحات لإدارة فرق عملهن ومؤسساتهن الثقافية.

وقد أظهرت النتائج الأولية لدراستها البحثية وجود احترام كبير في القطاع الثقافي القطري للقيادات النسائية.

ويُعزى هذا التقدير بدرجة كبيرة إلى وجود نماذج نسائية قيادية تمثل قدوة في المجتمع القطري.

ومن الملفت للانتباه أن معظم المناصب القيادية في متاحف قطر بمختلف جهاتها من نصيب النساء، سواء قطريات أو غير قطريات، وجميعهن يتمتعن بمستوى تعليمي مرموق ويحظين برصيد هائل من الخبرة.

وتعليقًا على الحلقة النقاشية، قالت الدكتورة كاترينا هندريك من كلية لندن الجامعية قطر، "كان للنساء دور مهم على مدار رحلتنا الرامية إلى تحويل قطر إلى مركز ثقافي نابض بالحياة في المنطقة، وقد احتفت الحلقة النقاشية بإنجازاتهن.

وأضافت "لقد سعدنا بمشاركة رؤانا وخبراتنا التي نأمل أن تلهم النساء الشابات لمواصلة حياتهن المهنية في قطاع الثقافة والتراث. ستؤدي القياديات الموهوبات دورًا فعالا في تنمية القطاع الثقافي في قطر في المستقبل".

يذكر أن كلية لندن الجامعية قطر نظمت هذه الحلقة النقاشية في إطار دورها كمركز للتميُّز لدراسة التراث الثقافي وإدارة المعرفة، حيث تتيح من خلال هذه الفعاليات منبرًا للحوار والتواصل مع المجتمع.